دردشة عراقنا الحبيب

   

زهيريات عراقية ، زهيريات ، زهيري

نا ذوات العرف مانقبل الفتنه

يا فاتن الشوق في درب الهوي فتنه

يخسي النذل لو علي جمر الغضي فتنه

كم شمرن فوق شمشال الشجاعة نحب

ياما دعينا الخصم باكي وطرفه نحب

حنا عزاز النفس للي يحبنا نحب

من فات عن حالنا عن حالته فتنه

 

**
يا ابن الكرام اشتكى حين أخلفت وعـداي
وعليّ مـازال سقـم الغـادرة وعـداي
انظر لسقمي وشوف مصيبتـي وعـداي
يشهد عليّ الصبـر والحـال مني فنـى
أبات انهـش يمينـي والمـداوي فنـى
إن جيت تسأل عن جنابي يا مليحي فنـا
طايح بحملي ما بين حواسـدي وعـداي
**

دمعـي تحـدّر علـى وجنـاي همـالـي
وأشوف دهـري يا بو عثمـان همـالـي
يحـق لـي لأسكن الوديـان همـالـي
ارابـع الـوحـش وازي مثلـهم وحشـي
لاخذ على الراس من رمل الثرى واحشـي
من عقب ذيك المعزة صـرت انا وحشـي
وأصبحت مفجوع هم اهلـي وهـم مالـي
**

حبل المودة تقطع والشره واجف
سعدي من الله حظي دايم واجف
ولا أني طرار على بابكم واجف
أحمد من الله ما علي قصور
شبه طير حر سكن فوق عالى قصور
والصبحة اللي تاجد وراها قصور
أقطع حبلها وخل وخطابها واجف

**

أهل الوفاء منهم جرح الوداد يطيب
والناس مالي عليهم بالديار وطيب
من حيث يدعون لي ابحر الندي والطيب
والانذال مثل السراب بحفرة وادوي
عنهم تجنب لا يغثك حكي وادوي
السيف جرحه يطيب بمرهم وادوى
لا شك هيهات مجروح اللسان يطيب

**

يا محبين الهجر لا هو بفرضن ولا سنّه
ويا لايمي لا تلوم من عض أيده ابسنّه
بطيش الشباب مغرور ويحكمه سنّه
تودد لي وحط الأمل في يميني
وغديت ما أعرف شمالي من يميني
واليوم نوا الهجر وأحلف باليميني
محمل غرامي سمّر وأنتقب سنّه

دردشة عراقية